About Us

Who We Are

Who We Are ?

Amal Syria is a Lebanese non-profit organization that enables Syrian refugee students to access the official education for free. Amal Syria’s Services cover more than 250 students in the elementary and middle level throughout its school in Alfakeha village near Syrian border. It was establish in 2013 by the efforts of some Syrian teachers with collaboration with some NGOs.

Why Education ?

Investing in education is the optimum step toward reconstruction in Syria because the Syrian children are the hope of Syrian future.

And Therefore, your investment in Amal Syria is a successful way to reconstruct Syria.

Humanitarian Disaster

Syrians suffer from a humanitarian disaster. 60% of Syrian students are out of school. This number gives a warning to the international community about the vague future of Syrian community unless it intervenes to solve it.

How Your Investment Will Help Us ?

Amal Syria contributes throughout its modest resources in decreasing this fearsome percentage. Amal Syria has plans to expand but the lack of real funding prevents these plans to be reality.

من نحن ؟

أمل سوريا, منظمة تعليمية غير ربحية تساهم في تمكين الطلاب السوريين اللاجئين في البقاع الشمالي في لبنان من الحصول على التعليم الرسمي مجاناً

 وتشمل خدماتها 250 طالبة وطالبة في المرحلة الإبتدائية والإعدادية المسجلين في مدرسة الأمل التابعة لها في منطقة الفاكهة قرب الحدود السورية. قام بإنشائها مجموعة من المدرسين السورين عام 2013 وذلك  بالتعاون مع بعض الجمعيات الخيرية

لماذا اخترنا قطاع التعليم ؟

الاستثمار في تعليم الأطفال السوريين هو الخطوة الأهم في إعادة إعمار سوريا لأن أطفال سوريا هم أمل سوريا في المستقبل

كارثة إنسانية

ما يعانيه الشعب السوري هو كارثة إنسانية ومن ضمنها 60% من أطفال سوريا خارج المدارس مما ينبئى بمستقبل غير محمود لهم ولسوريا في حال لم تتم المعالجة بأسرع وقت

كيف تستطيع أن تساعدنا من خلال إستثمارك ؟

تساهم أمل سورية من خلال مواردها المتواضعة التي تصلها من بعض الجمعيات الخيرية وفاعلي الخير في خفض هذه النسبة ولو بجزء بسيط. وتمتلك خطط لتوسيع خدماتها لتشمل عدد أكبر من الطلاب والصفوف لكن ضعف التمويل يشكل العائق الأكبر

استثمارك في أمل سوريا من خلال دعمها ماديا ومعنويا هو وسيلة ناجعة لإعادة إعمار سوريا